إطلاق مسار بيرزيت السياحي الثقافي

احتفلت بلدية بيرزيت، اليوم الأربعاء، بإطلاق مسار بيرزيت السياحي الثقافي وذلك في خربة بيرزيت الأثرية، بالشراكة مع صندوق تطوير وإقراض البلديات، واتحاد البلديات الهولندية، وبتمويل من وزارة الخارجية الهولندية.

ويتكون المسار من مجموعة من المحطات الحضارية والأثرية والطبيعية، حيث يبدأ من المتحف الفلسطيني قرب جامعة بيرزيت مروراً بخربة بيرزيت الأثرية ومن ثم البلدة القديمة وعين الحمام، إضافة إلى مجموعة من المحطات الطبيعية والتاريخية العريقة.

وقال مدير عام صندوق تطوير وإقراض البلديات توفيق البديري، إن هذا المشروع المميز، يعد أحد مشاريع التنمية الاقتصادية المحلية التي يقوم صندوق البلديات بدعمها من خلال اتحاد البلديات الهولندي، ويعمل على تشجيع الهيئات المحلية على تنفيذ العديد من المشاريع التي تسهم في تحقيق تنمية اقتصادية محلية تسهم في زيادة العائدات المالية لها وتمكينها من القيام بدورها.

وأكد أهمية المشروع في تشجيع السياحة وربط الأجيال الحالية بالتاريخ الماضي من خلال المحطات والأماكن السياحية، التي يتضمنها المسار والتعريف بها، مشيراً إلى استمرار دعم الصندوق لمثل هذه المشاريع الاقتصادية والتنموية.

من جهته، قال ممثل مملكة هولندا لدى فلسطين بيتر موليما، إن اطلاق المسار السياحي والثقافي لبلدة بيرزيت يشكل نقلة نوعية نحو تعزيز التعريف بالمناطق والمواقع الأثرية والسياحية ويعمل على تشجيع التنمية الاقتصادية، مؤكداً استمرار بلاده في دعم مثل هذه المشاريع.

وأضاف أن ما يميز المسار السياحي الثقافي هو العدد الكبير للمباني الأثرية والتاريخية التي يتضمنها المسار، الأمر الذي يعزز من أهمية المشروع.

من جانبه، أكد رئيس بلدية بيرزيت حسيب كيلة، أهمية المشروع في حفظ الأماكن والمباني التاريخية والتراثية والتعريف بها وتوثيقها من خلال إعداد خارطة بيرزيت السياحية ودليل بيرزيت السياحي ووضع اليافطات والإشارات التعريفية.

وأشاد نائب رئيس جامعة بيرزيت هنري جقمان بالمشروع وبإطلاق المسار السياحي الثقافي، الذي يعزز من مكانة بيرزيت الريادية في المجال السياحي والثقافي والاقتصادي، كما أشاد بكافة الجهود التي بذلت من أجل انجاز هذا المشروع وإطلاقه.

وأشار إلى الاتفاقية التي وقعت بين الجامعة والبلدية من أجل مساعدة البلدية في الاعداد والتحضير لهذا المسار والتدريب وتقديم الدعم والمساعدة للبلدية من أجل انجاز هذا المسار.

وأكد ممثل وزارة السياحة والآثار أحمد نعيرات، دعم الوزارة لهذه المبادرة التي تهدف للتعريف بمدينة بيرزيت وبلدتها القديمة ومواقعها الأثرية، والتي ترمي إلى احياء البلدة وتروجيها سياحيا وتعزيز الاستثمار، وأشار إلى سعي الوزارة الدؤوب لتطوير واقع القطاع السياحي في بيرزيت ووضع التشريعات والقوانين بهدف حماية هذه المواقع وتشجيع السياحة الداخلية.

وجرى عرض فيلم يتناول المحطات التي يتضمنها المسار وتعريفاً ببلدة ببيرزيت وأبرز المواقع الأثرية والتاريخية فيها، إضافة إلى افتتاح المعرض الخاص بالأشغال اليدوية والتراثية والمنتوجات الغذائية.

يذكر أن بلدية بيرزيت إحدى البلديات الخمس الأولى التي فازت بمنحة المشروع للمرحلة الأولى والمنفذ من قبل اتحاد البلديات الهولندية للتعاون الدولي، بالشراكة مع صندوق تطوير وإقراض البلديات، وبتمويل من وزارة الخارجية الهولندية، ضمن برنامج التنمية الاقتصادية المحلية، حيث يدعم البرنامج ثلاثة عشر بلدية في الضفة الغربية، ويسهم في تعزيز قدرات البلديات التي تم اختيارها كي تسطيع تعزيز وتنظيم ومأسسة التنمية الاقتصادية المحلية الخاصة بها.


      حول الصندوق
    الهيئات المحلية المستفيدة
   المركز الاعلامي
    شاركنا رأيك
بريد الموظفين

MDLF All Right Reserved