ورشة العمل التشاورية الخاصة بخطة الإدارة البيئية والإجتماعية (ESMP) لمحطة ترحيل النفايات في رفح ضمن مشروع إدارة النفايات الصلبة في قطاع غزة المحافظات الجنوبية"،

ورشة العمل التشاورية الخاصة بخطة الإدارة البيئية والإجتماعية (ESMP) لمحطة ترحيل النفايات في رفح ضمن مشروع إدارة النفايات الصلبة في قطاع غزة المحافظات الجنوبية"،

 

الاحد 2016/12/4:  نظمت بلدية رفح ومجلس الخدمات المشترك لإدارة النفايات الصلبة للمحافظات الجنوبية (خانيونس،رفح والوسطى) وبالتعاون مع صندوق تطويرننن وإقراض البلديات ورشة عمل بعنوان،"ورشة العمل التشاورية الخاصة بخطة الإدارة البيئية والإجتماعية (ESMP) لمحطة ترحيل النفايات في رفح ضمن مشروع إدارة النفايات الصلبة في قطاع غزة المحافظات الجنوبية"، وذلك بمشــاركة فاعلــة مــن ممثلين عن مؤسســات المجتمــع المدني ولجان الأحياء وشــخصيات اعتبارية إلى جانب اللجنة المجتمعية الممثلة للمشروع وعدد من موظفي بلدية  رفح .

أدار ورشة العمل الدكتور/ سمير العفيفي الإستشاري المكلف بعمل خطة الإدارة البيئية و المجتمعي معتمداً على مبدأ المشاركة في صناعة القرار بمختلف مراحله مفتتحاً اللقاء بالترحيب بالحضور وعرض أجندة اللقاء .

جاءت الكلمة الإفتتاحية من السيد/ أ. صبحي أبو رضوان رئيس بلدية رفح ونائب رئيس مجلس إدارة مجلس الخدمات المشترك تحدث فيها عن الواقع الصعب الذي يعيشه قطاع مؤكداً على الإنجازات التي تمت ضمن برنامج إدارة النفايات الصلبة متمثلة في البدء بالعمل على انشاء مكب نفايات صوفا الصحي و مشدداً على ضرورة استمرار تظافر الجهود بين كافة الجهات ذات العلاقة لوضع خطط وآليات من أجل تقليل حجم النفايات والإستفادة منها من خلال عمليات إعادة التدوير و الاستخدام مشيراً إلى الزيادة المضطردة في كمية النفايات المنتجة يومياً و التي تصل إلى ما يزيد عن الـ 120 طن يومياً في مدينة رفح .

تحدث السيد/ م. نور الدين المدهون مدير وحدة تطوير وضمان المشروع في صندوق تطوير وإقراض البلديات عن تطورات سير مشروع إدارة النفايات الصلبة بالشراكة مع مجلس الخدمات المشترك والممول من البنك الدولي والإتحاد الأوروبي ووكالة التنمية الفرنسية موضحا أالإلتزام بأعلى المعيير الهندسية في كافة المرافق المزمع إنشاؤها من خلال برنامج إدارة النفايات الصلبة مؤكداً على أهمية إشراك شرائح المجتمع في مختلف مراحل الإعداد و التنفيذ .

و تخلل الورشة عرض تفصيلي لعناصر المشروع قدمته المهندسة منتهى أبو لبدة من ائتلاف شركتي راي كونسلت و المركز الإستشاري في الإدارة و الهندسة المكلف بأعمال التصميم مستعرضة المعايير و الإعتبارات التي تم اعتمادها أثناء إعداد التصميم الأولي . و قد عرض الدكتور سمير العفيفي إطار خطة الإدارة البيئية والإجتماعية مشجعاً الحضور على طرح كل الرؤى و التحفظات المجتمعية في هذه المرحلة من أجل استدراكها في التصاميم النهائية و مراحل الإنشاء و التشغيل لمحطة الترحيل .

و قد أوضح الدكتور العفيفي أن المحطة واقعة في منطقة محطة فرز النفايات في شمال غرب مدينة رفح و بجوار منطقة أحواض الصرف الصحي ، و قد أكد أن من شأن التصميم الهندسي أن يخفف من الأعباء البيئية في تلك المنطقة و أن كافة العناصر متوفرة لدفع محافظة رفح إلى مستويات عليا من الإدارة البيئية السليمة و الاستخدام الأمثل للموارد في ظل المشاركة الفاعلة لأهل المدينة و التعاون المميز لبلدية رفح .

و قد تم تقسيم الحضور من ممثلي المجتمع المحلي و أهالي المنطقة و موظفي البلدية و مجلس الخدمات إلى مجموعات عمل ناقشت 5 محاور رئيسة وهي الصحة العامة ، والمياه ، والتربة ، والهواء والضوضاء ، والمواصلات نوقش فيها أهم الآثار البيئة والإجتماعية ومدى إنعكاسها على المجتمع المحلي في مرحلة الإنشاء وفي مرحلة التشغيل إلى جانب الإجراءات الكفيلة لمنع الآثار السلبية و الجهات المكلفة بتنفيذ و رقابة تلك الإجراءات .



      حول الصندوق
    الهيئات المحلية المستفيدة
   المركز الاعلامي
    شاركنا رأيك
بريد الموظفين

MDLF All Right Reserved