تحت رعاية رئيس الوزراء د. رامي الحمدالله وضع حجر الأساس لبناء مكب نفايات صحي منطقة صوفا "الفخاري"

الخميس 19 يناير 2017: تحت رعاية رئيس الوزراء الدكتور رامي الحمدالله، تم وضع حجر الأساس لبناء مكب نفايات صحي صوفا "الفخاري" المنفذ من خلال صندوق تطوير واقراض البلديات وبتمويل من الوكالة الفرنسية للتنمية (AFD) والاتحاد الأوروبي (EU)، ومجموعة البنك الدولي، وذلك بحضور القنصل العام الفرنسي في القدس السيد بيير كوكارد، ومديرعام قسم دول جوار الجنوب في الاتحاد الاوروبي السيد مايكل كولر، ورئيس الاتحاد الأوروبي للتعاون في القدس السيدة اليساندرا فييزر، ومسؤول برنامج البنية التحتية والخدمات المحلية في مجموعة البنك الدولي السيد بيورن فيليب، بالإضافة إلى المدير التنفيذي لمشروع ادارة النفايات الصلبة المهندس نورالدين المدهون، والمدير التنفيذي لمجلس الخدمات المشترك لإدارة النفايات الصلبة في وحدات الحكم المحلي في محافظات كل من خان يونس ورفح والمنطقة الوسطى الدكتور علي برهوم، وأصحاب المصلحة، المقاول و فرق الإشراف.

وأشار المهندس نور الدين المدهون في كلمتة إلى الأهمية الاستراتيجية للمشروع الذي سيخدم نصف السكان في قطاع غزة ضمن برنامج شامل يهدف إلى تحسين خدمات إدارة النفايات الصلبة في قطاع غزة محافظات خان يونس ورفح والمنطقة الوسطى.

وأضاف المدهون أن المشروع يستفيد منه حوالي 000،750 نسمة من سكان وسط وجنوب قطاع غزة من خلال توفير مكب نفايات صحي ومحطات ترحيل ذات الصلة، وتحسين الجمع الأولي وذلك لضمان التخلص الصحي من النفايات والمخلفات الصلبةـ وتصل تكاليف بناء المكب إلى 8,285,241 € على مساحة بحجم 235 دونم (23.5 هكتار)، ومنحت لمجموعة من شركات المقاولات المحلية والدولية، ومن المتوقع أن تحقق فوائد للصحة العامة، وخاصة بالنسبة للسكان الذين يعيشون بالقرب من مواقع المكب الحالية، مضيفاً بأنه من شأن المشروع أن يفيد أيضا الناس المشاركين حاليا في إعادة تدوير للنفايات وتحويلها إلى سماد، من خلال الدراسات والاستثمارات التجريبية التي تهدف إلى دعم نمو تلك المساعي الاقتصادية، وسوف تشمل الأعمال الرئيسية الحفريات وأنظمة التبطين، ونظم جمع العصارة بناءاً على أعلى المعايير الهندسية. وأكد على أن صندوق تطوير وإقراض البلديات، يعمل على تنفيذ المشروع نيابة عن السلطة الوطنية الفلسطينية بالتعاون مع مجلس الخدمات المشترك لإدارة النفايات الصلبة في منطقة جنوب ووسط قطاع غزة.

من جهته أكد الدكتور علي برهوم المدير التنفيذي لمجلس الخدمات المشترك في خانيونس رفح والوسطى ، أن قطاع غزة يواجه تحديات تقنيه وبيئية واجتماعية ومؤسساتية ومالية مقلقة أدى ذلك إلى تدهور قدرات مقدمي الخدمات، وعدم وجود مواقع تخلص صحي، الأمر الذي يهدد بحدوث مزيد من التدهور في البيئة وارتفاع مخاطر تلوث موارد المياه الجوفية الثمينة. وأضاف أن اتخاذ مثل هذه التدخلات ذات أهمية خاصة في تحسين خدمات إدارة النفايات الصلبة في قطاع غزة من خلال تقديم برامج فعالة للتخلص من النفايات بيئيا واجتماعيا بشكل سليم كجزء من التدابير الرامية إلى تحسن في جميع أنظمة إدارة النفايات الصلبة، وأكد برهوم على أن مجلس الخدمات المشتركة في محافظات خانيونس رفح والوسطى قد بذلت جهودا مضنية لامتلاك الأرض اللازمة للمشروع.

يُذكر أن المشروع ممول من الوكالة الفرنسية للتنمية (AFD) والاتحاد الأوروبي (EU)، ومجموعة البنك الدولي، ويعتبر برنامج إدارة النفايات الصلبة من مشاريع البنية التحية و بناء القدرات الشاملة لقطاع إدارة النفايات الصلبة و يستهدف المحافظات الجنوبية والوسطى من قطاع غزة، والذي يشكل حوالي 64 % من المساحة الجغرافية من قطاع غزة وحوالي 46 % من سكان القطاع.

و سيتم بناء مكب النفايات الصحي على مساحة تقدر ب 215 دونم (حوالي 21.5 هكتار) ، و ستتضمن عملية الانشاء أعمال حفر مكب النفايات ، وفرد الطبقات العازلة التي تمنع وصول العصارة إلى البيئة المحيطة إلى جانب نظام تجميع للعصارة الناتجة عن النفايات وفق معايير التصميم العالمية ، و من المقرر استمرار أعمال الإنشاء لمدة 22 شهرا. يقدم برنامج إدارة النفايات الصلبة في قطاع غزة أيضا برنامج بناء قدرات لمجلس الخدمات المشترك لإدارة النفايات الصلبة في محافظات خان يونس ورفح و المنطقة الوسطى، وكذلك للبلديات الأعضاء ذلك من أجل تطوير الخدمات المقدمة من كافة المستويات الخدمية في هذا القطاع. ومن الجدير بالذكر أن عقدا لتوريد أليات لجمع النفايات الصلبة لصالح مجلس الخدمات والبلديات الأعضاء تم توقيعه في 22 مايو 2016 بقيمة1.29 مليون يورو، و من المتوقع وصول تلك الأليات ( 7 أليات ضاغطة و 3 أليات رمثا) خلال الشهر الراهن. علاوة على ذلك ، يمول البرنامج مجموعة من الدراسات حول الاستفادة من النفايات وإعادة تدويرها و تشجيع الإستثمار في هذا القطاع بمشاركة القطاع الخاص، إلى تشجيع مشاركة الجماهير من خلال إطلاق مجموعة من حملات التوعية البيئية والإعلام البيئي من أجل خلق مجتمع أكثر وعيا في قضايا إدارة النفايات الصلبة.


      حول الصندوق
    الهيئات المحلية المستفيدة
   المركز الاعلامي
    شاركنا رأيك
بريد الموظفين

MDLF All Right Reserved